كلمة العميد

  • Published in Uncategorised


     نرحب بك فى جامعة الخرطوم أم الجامعات السودانية وأحد أعرق الجامعات فى القارة الأفريقية والوطن العربى ونرحب بك بصورة خاصة فى مدرسة العلوم الإدارية رائدة التعليم الإدارى فى السودان .
     إن قرارك لدراسة إدارة الأعمال على مستوى البكالريوس والدراسات العليا يعتبر من أهم القرارات الاستثمارية فى حياتك وإن اختيار الجامعة أو الكلية التى ستلتحق بها سيكون له بالغ الأثر على العائد من هذا الإستثمار .
    إن التعليم الإدارى يجب أن يتجاوز المعرفة الأكاديمية والفنية ليمنح الدارس البيئة المناسبة لتطوير خطة عمله المهنى فى المستقبل . ومدرسة العلوم الإدارية بجامعة الخرطوم تمنحك الفرصة الفريدة لتحديد أهدافك فى الحياة وتأهيلك وتطوير مهاراتك التى تقودك إلى النجاح بإذن الله .
    مدرسة العلوم الادارية بجامعة الخرطوم تمتلك العديد من المزايا التى تضعها فى مركز مرموق بين كليات الإدارة على المستوى المحلى والإقليمى ، فهى واحدة من كليات جامعة الخرطوم – أفضل الجامعات السودانية وتستقطب أفضل الطلاب بسبب تميز برامجها الإكاديمية وتنوعها سواء على مستوى البكالريوس أو الدراسات العليا أو برامج الدبلوم الوسيط . لقد صممت هذه البرامج بهدف تشجيع الطلاب على التفكير العلمى للمستقبل وفيها تحدٍ للأفكار التقليدية .
     تحتوى الخطة الدراسية للمدرسة فى الوقت الحالى على سبعة تخصصات على مستوى بكالريوس الشرف فى العلوم الإدارية ، وتقدم المدرسة ايضاً برنامج الماجستير فى إدارة الأعمال والذى بدوره يشتمل على خمس تخصصات . كما تفخر المدرسة بتقديمها برنامج الدكتوراة فى إدارة الأعمال ضمن منظومة برامجها الأكاديمية كأول برنامج يطرح فى السودان .
     يعمل بمدرسة العلوم الادارية كادر أكاديمى متميز على مستوى عالٍ من التأهيل فقد نهلوا العلم من مدارس مختلفة محلياً وفى أوربا وأسيا وأمريكا الشمالية وعملوا على ربط علمهم بالبيئة المحلية والأقليمية والعالمية ، وبالتالى لهم القدرة على إستيعاب المتغيرات وعوامل الفشل والنجاح فى بيئة العمل كما أن لهم الحرص الشديد على نقل هذه المعارف والخبرات لطلابهم وتنشيط البحث العلمى وخدمة مجتمعهم .
     البيئة التعليمية تشكل عاملاً اساسياً فى تحفيز الطالب وتزويده بتجربة دراسية متميزة لمواجهة التحديات فى حياته المهنية . وفى مدرسة العلوم الإدارية بيئة ممتازة قل وجودها فى كليات العلوم الادارية المناظرة داخل السودان وخارجه . اذ تتميز مبانى المدرسة بالطراز الحديث وتتوفر فى قاعاتها الوسائل أو الوسائط التعليمية الحديثة وخدمات الأنترنت المجانى والمكتبة الزاخرة بالكتب باللغتين العربية والأنجليزية ، كما أن معاملها الحديثة ترتبط بشبكة الجامعة الألكترونية .
     وفى مدرسة العلوم الادارية يجد الطالب المعاملة اللائقة والتعاون والدعم المتواصل من الموظفين والعمال بصورة ودية مما يجعل فترة دراسته بالمدرسة مثمرة وممتعة .
     سواءً كنت ترغب فى بداية دراستك الجامعية فى مجال إدارة الأعمال بمختلف فروعها أو تسعى إلى تطوير مهاراتك من خلال الألتحاق ببرامج الماجستير أو الدكتوراة أو الدورات التدريبية قصيرة الاجل فلا تتردد فى استكشاف ما تقدمه مدرسة العلوم الإدارية من برامج من خلال زيارة موقع المدرسة على الشبكة العنكبوتية (العالمية) أو الإتصال بإدارة المدرسة ، ويحدونى الآمل فى أن تجد ما تبحث عنه فى مدرسة العلوم الإدارية .
     وأخيراً نحن فى مدرسة العلوم الإدارية فخورين بطلابنا السابقين والخريجين الذين يشكلون شبكة دعم وولاء للمدرسة بشتى الطرق .
     وأود أن أرحب شخصياً بكل من يقررالأنضمام إلى مدرسة العلوم الإدارية فى المستقبل .

Log in

create an account